مقالات متنوعة

شرح البحث المدفوع وكيفية عمل إعلان مدفوع

سنناقش في هذه المقالة كيفية إعداد الإعلان على محركات البحث، أو ما يسمى بالتسويق على محركات البحث (SEM).كما سنشرح أهمية هذا النوع من التسويق وكيف تتنافس الأنشطة التجارية لعرض إعلاناتها. 

 

الإعلان على محركات البحث

 

لنفترض أنك تعيش في دبي وأردت الحصول على فنجان قهوة أثناء تجولك في المدينة. أول ما ستقوم به هو سحب هاتفك الجوال والبحث على المحرك عن مقهى في دبي. تظهر أمامك الآن صفحة مليئة بالخيارات، وكل قسم في هذه الصفحة - سواء الخريطة أو الإعلانات أو نتائج البحث المجانية - جميعها يمثل خيارات يمكن أخذها بالحسبان. 

 

بعض هذه النتائج تم تحديدها باستخدام خاصية البحث المجاني، وهي تضم صفحات الويب الأكثر ملائمة لطلب بحثك بحسب المحرك. أما الأقسام الأخرى في صفحة النتائج، فجميعها إعلانات. إذا قارنت هذه الإعلانات بتلك التي تراها في المجلات المطبوعة، قد تلاحظ نقطة اختلاف واضحة جداً، وهي أن كل إعلان على صفحة النتائج يتمحور حول مقهى. 

 

واللافت أن الصفحة لا تضم أي إعلانات غير متعلقة بموضوع البحث، بل تبدو جميع الإعلانات متشابهة إلى حد ما بنتائج البحث غير المدفوعة. ويعود الفضل في ذلك إلى التصميم الذي يلعب دورا كبيرا في تعزيز فعالية إعلانات البحث المدفوعة. فالوظيفة الأساسية لمحركات البحث هي تمكين المستخدمين من إيجاد النتائج التي يبحثون عنها، وهذا يشمل الإعلانات أيضا باعتبارها تكمل صفحة نتائج البحث وهدفها مساعدة المستخدم على إيجاد ما يبحث عنه. 

 

كيف تعمل إعلانات محرك البحث بالضبط؟ 

 

هناك نماذج عديدة لهذا النوع من الإعلانات، ولعل أشهرها هي الإعلانات النصية التي نراها في صفحات نتائج البحث. ففي كل مرة يقوم شخص ما بطلب بحث، يتنافس المعلنون وراء الكواليس لإظهار إعلاناتهم. ويحدث كل هذا في جزء من الثانية بحيث لا يرى الباحث سوى الإعلانات الفائزة أي تلك التي تظهر في صفحة النتائج.

 

إذا، كيف تختار محركات البحث الإعلانات الفائزة؟ العاملان الأساسيان هنا هما "عرض السعر لكل ظهور" ومستوى الجودة. "عرض السعر لكل ظهور" هو أقصى مبلغ يريد المعلن دفعه مقابل كل نقرة على الإعلان. ففي كل مرة ينقر شخص ما على الإعلان، يتكبد المعلن تكلفة بقيمة مساوية لعرض السعر، أو في بعض الأحيان أقل منه. 

 

مثلا، إذا حدد المعلن عرض السعر للكلمة الرئيسية "دولارين"، فهذا أقصى مبلغ سيدفعه للنقرة الواحدة على الإعلان.ولا يتكبد المعلن أي تكلفة على الإطلاق في حال لم ينقر أحد على الإعلان. ومن المفضل دائما أن يتوافق عرض السعر مع قيمة الكلمات الرئيسية للنشاط التجاري، لكن تبقى الكلمة الأخيرة دائما للمعلن وهو صاحب القرار في تحديد المبلغ. فبعض المعلنين مثلا قد يدفعون خمسين (50) سنتا لكل كلمة رئيسية، بينما معلنين آخرين مستعدون لدفع عشرة (10) دولارات لكل كلمة رئيسية. 

 

يختلف متوسط عرض السعر باختلاف مجال النشاط التجاري والكلمات الرئيسية. ولا شك أن عرض السعر مهم، ولكن الجودة مهمة أيضا. الفوز بمزاد علني لا يتوقف فقط على تقديم أعلى سعر. وينطبق هذا في العالم الرقمي أيضا حيث يمكن لمحركات البحث أن تختار الإعلانات والكلمات الرئيسية لأنها، بكل بساطة، أكثر ملاءمة لطلب البحث.في الواقع، قد تتخذ الإعلانات المرتبطة بموضوع البحث مكانا أفضل من غيرها في صفحة نتائج البحث، ولو كان عرض سعرها أقل. 

 

وفي بعض الحالات، لا يهم كم قيمة عرض السعر لأن محركات البحث لا تعرض أبدا أي إعلانات غير مرتبطة بموضوع البحث. 

 

الخلاصة

 

توفر الإعلانات المدفوعة طريقة أخرى للترويج لمنتجاتك وخدماتك على صفحات نتائج محرك البحث.ومن خلال التأسيس الجيد للحملة الإعلانية على محركات البحث، يمكنك ضمان الوصول إلى العملاء في اللحظة المناسبة التي يبحثون فيها عن ما تقدمه. هل ترغب في معرفة المزيد عن التسويق على محركات البحث؟ يمكنك الاطلاع على المقالات الأخرى التي نقدمها عن هذا فى محتويات ذات صلة.




تعليقات

المقالات الأكثر قراءة




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-