مقالات متنوعة

ماذا تفعل عند التقدم لوظيفة أقل من مهاراتك؟

ماذا تفعل عند التقدم لوظيفة أقل من مهارتك؟

 

فى البداية ننصحك بمشاهدة وقراءة هذا المقال الخاص بجميع الأسئلة الشائعة فى مقابلات العمل.

بعض الناس يكذبون في كتابة السيرة الذاتية او عند التحدث مع المحاور  بتزويد الخبرة والمهارة أعلى من الوظيفية المطلوبة ليتم الموفقة عليهم وإعطاء منصب لهم ولكن أغلبهم يتم رفضهم  هل تعرف السبب؟ لنعرف السبب معا فى هذا المقال.


لماذا تريد التقدم لوظيفة أقل من مهارتك؟


على سبيل المثال عزيزي القارئ كنت تعمل فى وظيفة بمستوى عالى وتركتها ولا تستطيع العثور على وظيفة الا فى وظايف اققل من المستوى الذي كنت عليه فى الوظيفه الاخيره وانت تحتاج وظيفة!

هل تظن أن من السهل الحصول علي الوظيفة؟

لو تعتقد بأنه يمكنك الموافقة لتولي المنصب الجديد، فغالباً ستكون على خطأ. ولا تظن انه من السهولة إجتياز مقابلة العمل ولكن باستخدام الحد الادنى للذكاء يجب التفكير فى الإجابات التى تجعلك تريد ان تعمل فى وظيفة اققل من مستواك، مثلاً:

  •  تحاول العمل فى شركه معينة
  • بتحاول تغير مجال عملك
  •  لا يوجد عمل.

ومن المؤكد أن الـسيرة الذاتية اعلى من الوظيفة التى تريدها من مهارات وخبرات وغالباً سيتم رفوض طلبك؟ إذاً لماذا؟


لماذا قد لا يتم قبولك للوظيفة ؟


يقول Claudio Fernández-Aráoz وهو محاضر فى كليه هارفارد للاعمال "سيظن مديرك انك لن تستمر فى الوظيفة, وسيظن أنك تضيع وقت وجهد وتملى فراغك فقط وسينظر لك بنظره واسئلة سلبية".

إذا تخيلت أنك ذاهب الأن الي مقابلة عمل وتجلس بثقه غير مبالي بالمتقدمين او المحاورين فكنت تعمل فى وظيفة مرموقة عن الذي تجلس من اجلها وتجد في النهاية متقدمين جدد Fresh Graduate تم قبولهم وتم رفضك.

عزيزي القاري لقد قلت لك "غالباً لن يتم قبولك" ألم أقل "من المؤكد أنه لن يتم قبولك"؟

لانه بمجرد معرفتك عن الشركة التى ترغب بالعمل بها والوظيفه التى تريد العمل بها من الموكد أنك قد تنجح.

يقول "NickCorcodilos" مؤلف كتاب "Ask the Headhunter": "لو كنت مؤهلاً للوظيفة فلابد من توضيح كيف ستجعل بعض من مهاراتك تساعد صاحب العمل ".

نعم على الأقل في البداية لا تتكلم عن المهارات الكبيره التي تمتلكها الاعلى من الوظيفة الموجودة.

 

التركيز الاستراتيجي عند التقدم لوظيفة أقل من مهارتك


لنرى ماذا فعلت لميس!، في سنة 2008 الشركة التى تعمل بها لميس إنهارت واصبحت لميس بلا وظيفة،

كانت تمتلك خبره مهنية وخلفية كبيره فى التسويق وايضا شهاده فى الاعمال.

لميس كانت يائسة لدرجة انها تقدمت للعمل فى مطاعم ومحلات الوجبات الجاهزة وكانت تعمل بشكل مؤقت لتغطية مصاريفها الأساسية.  

قدمت لوظيفة مساعده تسويق وكانت للمبتدئين بالنسبه لها لانها كانت مديره تسويق، ذهبت الى المقابلة وعندما نظر الى السيره الذاتية، قال لها: انتى أعلى من الوظيفة الموجوده، ستشعرين بالملل والوظيفة ليست مناسبة لك. ولكن لميس كانت ذكية واستراتيجية وبحثت وجمعت معلومات عن الشركة، وعرفت أنها تبيع برمجيات خطط الأعمال وخدمات استشارية. 

قالت ان لديها معرفا قويا بالمنتجات وهيا مناسبة بشكل مثالى لملفات العملاء المستهدفة،

وكيف تجعل العمل أكبر وتكلمت عن مشاريع جديده من الممكن تنفيذها،

وسلطت الضوء على مسؤوليات واسعه للقيام بها أظهرت حماسها للوظيفة والشركة.

مدير التوظيف كان منبهر بثقتها وحماسها وشعر بانها ستكون موظفة دائمة.


الخلاصة


اعزائي القراء "التركيز الاستراتيجي هو جزء لا يتجزأ من الإقناع". عملت لميس فى الوظيفة وحصلت على ترقية وهيا الأن موجهة مهنية ومديره توظيف فى Resumecompanion.com.

تعليقات

المقالات الأكثر قراءة




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-